:سعيا منه في التواصل مع ساكنة ولاية بشار و الاهتمام عن قرب بجميع انشغالاتهم يطرح السيد دزيري توفيق والي ولاية بشار البريد الالكتروني التالي
و هذا لفائدة الجميع من أجل التواصل و طرح انشغالاتهم و مشاركة السلطات المحلية في الرأي من أجل خدمة و لاية بشار walibechar.w08@yahoo.com




    


الرئيسية   »   أخبار الولاية 2018      
معالي وزير المجاهدين" الطيب زيتوني" يشرف من بشار على إحياء الذكرى 58 لاستشهاد العقيد لطفي والرائد فراج ورفقائهما

الأربعاء 27 مارس 2017

أشرف السيد معالي وزير المجاهدين السيد طيب زيتوني من بشار صباح اليوم 27مارس 2018 على مراسيم الاحتفالات المخلدة لذكرى استشهاد العقيد لطفي والرائد فراج ورفقائهما بجبل بشار ،وهذا بحضور السيد اللواء قائد الناحية العسكرية الثالثة والسيد والي ولاية بشار و السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي والسادة أعضاء اللجنة الأمنية والسادة نواب البرلمان بغرفتيه والأسرة الثورية وعائلات شهداء معركة جبل بشار بالإضافة إلى ضيوف الولاية ووفد الجمهورية العربية الصحراوية والأسرة الإعلامية وسكان ولاية بشار . أين تم بالمعلم المخلد لمكان استشهاد العقيد لطفي والرائد فراج ورفقائهما رفع العلم الوطني وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواحهم الطاهرة والزكية . وفي كلمته نوه السيد الأمين الولائي لمنظمة الوطنية للمجاهدين بالتضحيات الجسام التي قدمها شهداء الثورة من اجل أن تحيا الجزائر في كنف العزة والكرامة . وبدوره عرج السيد والي ولاية بشار دزيري توفيق في كلمته بالتضحيات التي قدمها شهداء ومجاهدي الثورة المظفرة من اجل التحرير والبناء والتشييد ، كما اعتبر أن ولاية بشار ستبقى تفتخر وتزهو باحتضان ترابها لرفاتهم الغالية ودمائهم الطاهرة ، كما أن لإحيائنا لذكراهم الـ58 يعكس روح التواصل المنتظم بين جيل الثورة وجيل الاستقلال، وتخليدا لمسيرة هؤلاء الأبطال الذين لقنوا العدو دروسا في الشجاعة والإقدام والصبر ، وان تظل راية الجزائر عالية خفاقة بين الأمم محافظة على أمنها واستقرارها تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية المجاهد السيد عبد العزيز بوتفليقة . كما أن إحياء هذه المناسبات فرصة سانحة لاستحضار قيم ثورة نوفمبر 1954 ، ومبادئ الشهداء اللذين ضحوا بالنفس والنفيس من اجل هذه الأرض الطيبة والغالية ،ويضيف السيد الوالي ان أجيالنا ستبقى تستلهم المعاني والدروس والعبر السامية من مسيرة وتضحيات هؤلاء الرجال ، كما انه وجب المحافظة على ارثهم وتاريخهم المجيد والمشرف ، وهم الذين كانوا يروا في الشهادة مبدأ للحياة الكريمة ، وفي الكفاح طريقا للحرية والكرامة. وفي كلمته أكد السيد معالي وزير المجاهدين الطيب زيتوني انه يقف في هذا المكان المقدس حامل لرسالة سلام وتحية من فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة مملوءة بالمحبة والوفاء لرفقاء دربه وكل الأسرة الثورية ، حيث اعتبر معالي الوزير ان الثورة فقدت في مثل هذا اليوم شهداء قدموا أغلى ما يملكون من اجل هاته الأرض الطيبة والغالية . وان هاته الذكرى هي فرصة لاستذكار النضال وتضحيات الشهداء العقيد لطفي والرائد فراج ورفقائهما الزاوي الشيخ وبريك احمد ولعروسي عيسى ، وان هاته المعركة استبسل فيها الشهداء في معركة غير متكافئة و اشتباك دام أكثر من ست ساعات ضد الجيش الفرنسي المدجج بشتى أنواع الأسلحة . وان الشهيد العقيد كان المحرك السياسي والعسكري للمنطقة الثامنة التابعة للولاية التاريخية الخامسة إبان الثورة التحريرية المظفرة ، وبهذه المناسبة وجب علينا جميعا تجديد العزم لذاكرة الشهداء والدفاع عنها والحفاظ عليها لنستنير بها ونسير عليها ، كما اعتبر السيد معالي الوزير أن الثورة التحريرية أنارت القلوب المستضعفة فهي رمز للحرية والتحرر في العالم ، وان الثورة الجزائرية هي ثورة الملاحم والبطولات وهي رسالة ثابتة من اجل الحرية والسلام والأمان ، وان الجيش الوطني الشعبي هو سليل جيش التحرير الوطني حامي عرين هذا الوطن الغالي . وفي مبادرة من سكان واعيان ولاية بشار تم تكريم فخامة رئيس الجمهورية المجاهد السيد عبد العزيز بوتفليقة وإهدائه لوحة فنية تعبر عن المعركة التي وقعت في جبل بشار وراح ضحيتها الشهيدين العقيد لطفي والرائد فراج ورفقائهما ، وان هاته الوقفة التكريمية هي عربون وفاء من سكان ولاية بشار إلى فخامة رئيس الجمهورية المجاهد السيد عبد العزيز بوتفليقة ، كما تم زيارة المعرض التاريخي المقام بالمناسبة المنظم من طرف مديرية المجاهدين. للإشارة تم تنظيم العديد من الفعاليات بهذه المناسبة حيث تم إحياء الذكرى من خلال تدشين وتسمية بعض المؤسسات والإدارات بالولاية ، حيث تم تسمية ثانوية بالمنطقة الزرقاء باسم الشهيد يلفوف عبد القادر مع تكريم عائلته، كما تم تدشين مقر مديرية الموارد المائية والصيد البحري .وبمقر إذاعة بشار الجهوية تم برمجة حصة إذاعية تحدث فيها معالي الوزير عن خصال الشهيدين البطلين ورفقائهما ، وعن المهمة لتي تنتظر جيل اليوم من اجل حمل المشعل ، والمحافظة على المكتسبات التي تم تحقيقها في كنف العزة والكرامة تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية . ومن اجل مشاركة وحضور جميع سكان الولاية في إحياء هذه الاحتفالية المخلدة لاستشهاد البطلين ورفقائهما سطرت الجهات المنظمة وعلى رأسها السيد والي الولاية برنامج ثري مفتوح للحضور أين تم تنظيم استعراضات للفنتازية والفلكلور المحلي من قرقابو والبارود بحي قوراي ، أين كانت فرصة لخلق نشاط وحيوية بالمنطقة خاصة خلال العطلة الربيعية ، والاستمتاع بالعروض المقدمة والتي شاركت فيها عديد الفرق من خارج وداخل الولاية ، كما تم تنظيم حفل فني أحيته فرقة الفردة بدار الثقافة قاضي محمد مع توزيع جوائز وهدايا على المشاركين في مسابقة أحسن بحث حول الشهيد البطل الرائد فراج. وفي الأخير أشار السيد والي ولاية بشار في رسالته التشكرية لجميع مواطني واعيان ولاية بشار على مساهمتهم الفعالة في إنجاح هذه المناسبة والذكرى الغالية ، أين اعتبرها بداية عمل مشترك وثمرة تنسيق مع جميع السكان والفعاليات مستقبلا لمرافقة التنمية المحلية التي تشهدها الولاية في عديد المجالات ،كما أكد أن المستقبل يحتاج تضافر جهود الجميع وتضامن الجميع لمستقبل أفضل وواعد .

مشاهدة المزيد من الصور »